فلكيون مصريون يكشفوا عن ظاهرة كونية  غداً الثلاثاء.. وهذا ما ستخلفه من أثار على الأرض؟

عرب وعالم

 

أعلن فلكيون مصريون عن حدوث ظاهرة كونية جديدة غداً الثلاثاء بالقرب من كوكب الارض. 

وقال المعهد المصري للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن كويكبا ضخما سيعبر بشكل آمن بالقرب من كوكب الأرض يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضح المعهد في بيان له أنه "من المقرر أن يتم بعد غد الثلاثاء في الساعة 21:51 بالتوقيت العالمي عبور آمن لكويكب ضخم (7482 - 1994 PC1) على مسافة من الأرض تعادل 5 أضعاف بعد القمر تقريبا".

وأشار إلى أن الكويكب صخري ضخم تبلغ سرعته 19.56 كم/الثانية، مصنف بأنه من الأجسام الخطيرة القريبة من الأرض وينتمي لمجموعة "أبولو" ويبلغ قطره حوالى 1.1 كيلومتر.

ولفت إلى أنه تم اكتشافه في 9 أغسطس 1994، بواسطة عالم الفلك روبرت ماكنوت في مرصد "سايدنغ سبرينغ" في كونا باربران بأستراليا، وتم رصده بواسطة رادار "غولدستون" في يناير 1997.

وأضاف أنه عند أقرب اقتراب لهذا الكويكب من الأرض يصل لمعانه إلى القدر العاشر، ولكن صغر حجمه وضوء القمر قد يحول دون رؤيته.