كيف تميّز بين الم العظام والالم المفاصل.. وأي الحالة تستدعي زيارتك للطبيب؟

طب وصحة

 

 يعرف الاطباء ألم العظام بأنه الشّعور بالألم وعدم الرّاحة والانزعاج في واحدة أو أكثر من عظام الجسم، وتُعتبر آلام العظام أقلّ شيوعاً من آلام المفاصل وآلام العضلات. 

وتتميّز آلام العظام بوجودها في كلّ أحوال المصاب؛ سواء خلال الحركة أو الراحة، وإنّ أكثر الأشخاص عُرضةً للإصابة بآلام العظام هم الذين في منتصف العمر وآخره، وتترواح أسباب آلام العظام من كسورٍ ( Bone fracture) وجروحٍ إلى سرطاناتٍ في العظام. 

والجدير بالذكر أنّ الألم الناجم عن جرحٍ أو كسرٍ في العظام يُعدّ سبباً جليّاً وواضح الظهور، أمّا إذا كان سببه سرطاناً منتشراً (Metastatic malignancy) فلا يبدو واضحاً.

 حيث أنّ آلام العظام تُؤثّر سلباً على نوعيّة الحياة في الحالات الشّديدة، وهناك مجموعة من الحالات والظّروف الصّحيّة التي تُسبّب ألم العظام، ومنها:-

- نقص المعادن والفيتامينات  يجب التّنبّه لنقص المعادن والفيتامينات في الجسم؛ وذلك لأنّ العظام تحتاج العديد من الفيتامينات والمعادن لضمان بقائها قويّة وصحيّة، وقد تحدث هشاشة العظام نتيجة نقصٍ في معدن الكالسيوم وفيتامين د. 

 وتُعتبر هشاشة العظام من أكثر أمراض العظام انتشاراً، وفي الغالب يشعر المريض بألم العظام في المراحل الأخيرة من مرض هشاشة العظام.

- التهاب العظام  التهاب العظم والنقي وهو حالة مرضية تتمثل بإصابة العظام بعدوى مختلفة، وقد تحدث هذه العدوى بطرقٍ مختلفة كأن تنتقل العدوى من جزء معين في جسم الإنسان عبر مجرى الدم لتصل إلى العظام. 

 وقد يؤدي وجود كسر مفتوح في العظام أو إجراء عملية جراحية في العظام إلى الإصابة بعدوى فيه مسببًا التهاب، وفي الحقيقة يزداد خطر الإصابة بالتهاب العظام عند الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل صحية معينة مثل؛ السكري، والإيدز، والتهاب المفاصل الروماتيودي، وغيرها. 

 حيث أنّ المصاب يُعاني من عدة أعراض أخرى مرافقة لألم العظام ونبينها كمايلي:

- ارتفاع درجة حرارة الجسم. - تعب عام وإعياء. - انتفاخ واحمرار المنطقة المحيطة بالعظم - المصاب.  - الغثيان.

الأمراض المسببة لخلل تدفق الدم للعظام  قد يؤدي حدوث خلل في تدفّق الدّم (بالإنجليزيّة: Blood supply) للعظام إلى موت الخلايا العظميّة في حالة تُسمّى النّخر بانعدام الأوعية، وتحدث هذه الحالة عند المُصابين بمرض فقر الدّم المنجلي، وعند مُستخدمي الستيرويدات، بجرعاتٍ مرتفعة، وكذلك عند الأشخاص الذين يشربون الكحول بكميّاتٍ كبيرة.

الإصابات والكسور  تعد الإصابات والكسور في العظام هي السبب الأكثر شيوعًا للمعاناة من ألم العظام. 

حيث أنّ الكسر قد يحدث نتيجة تعرض العظام للصدمات والإصابات كالسقوط وحوادث السير، أو قد يحدث بشكلٍ تلقائيّ نتيجة فرط استعمال ( Overuse) العظام، أو الاستعمال المتكرّر لها مثل؛ الكسور الشبيهة بالشعرة، والكسور الإجهاديّة، والشّقوق الصّغيرة جدّاً.

ويجدر التنويه إلى أنّ العظام قد تتعرض للكسر بسهولة نتيجة الإصابة بهشاشة العظام (osteoporosis) إذ يكون العظام هش وأكثر عرضة للكسر. 

 وفي الغالب يُمكن اكتشاف كسور العظام بسهولة، ولكن في بعض الأحيان تكون الكسور صغيرة جدّاً يصعُب ملاحظتها.

- سرطان العظم  ينشأ سرطان العظام في العظام نفسها، ويُعتبر هذا النّوع نادراً مقارنة بالسّرطان المنتشر من مناطق أخرى في الجسم، ويجدر التنويه إلى أن عظام الحوض والذراعين والساقين هما أكثر العظام شيوعًا للإصابة بسرطان العظام، ومن الأمثلة عليه التالي: 

- الساركوما العظمية  والسّاركومة اللّيفيّة، حيث يظهر ألم العظام بعد أن يُسبّب السّرطان تحطيم وإتلاف البنية الطبيعيّة للعظام، ومن الأعراض الأخرى المرافقة لألم العظام ما يلي:

- انتفاخ في المنطقة المصابة. - ضعف العظام مما يُسبب سهولة انكسارها. - إعياء.  - فقدان الوزن غير المبرر.

 أسباب أخرى ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بألم العظام ما يأتي:

 مشاكل في هرمون جار الدّرقيّة: قد يكون السّبب في حدوثه خلل في توازن هرمون جار الدّرقيّة واستخدام أدوية البيسفوسفونات (Bisphosphonate)، وبالتّالي حدوث ألم في العظام.

 داء باجيت: (Paget’s Disease) يُصيب كبار العمر غالباً، ويؤثّر على عمليّة إعادة تنظيم وبناء العظام، حيث تكون هناك زيادة غير طبيعيّة في نموّ العظام، ممّا تجعل العظام أقلّ قوّة وأكثر عرضةً للكسور. 

 ومن المناطق التي يُصيبها؛ العمود الفقري،  والحوض، وعظام الفخد، والجمجمة.  انبثاث الخلايا السرطانية: 

 إذ يبدأ السرطان في منطقة معيّنة من الجسم، ثم ينتشر وينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، كما هو الحال في انتقال السّرطان من الثّدي، والرّئة، والغدّة الدرقيّة، والكلى، والبروستات إلى العظام.

سرطان أو ابيضاض الدّم: يُعرّف سرطان الدّم على أنّه نوعٌ من السرطانات التي تحدث في نخاع العظم ( Bone marrow)، ولأنّ نخاع العظم هو الجزء المسؤول عن إنتاج خلايا العظام؛ فإنّ ألم العظام يُرافق حدوث سرطان الدم وخاصةً في منطقة السّاقين.

دواعي مراجعة الطبيب  يُنصح بمراجعة الطبيب في حال المعاناة من الأعراض التالية: ألم شديد في العظام.  المعاناة من آلام العظام المستمرة أو التي تزداد سوءًا بمرور الوقت.  المعاناة من ألم غير متوقع في العظام. المعاناة من تورم أو احمرار حول منطقة العظم المؤلم.