السفير اليمني بالمملكة يكشف الهدف الأساسي لعملية " اليمن السعيد" وماهي المناطق التي ستتوقف عندها؟

أخبار محلية

 

قال سعادة السفير الدكتور شائع محسن الزنداني سفير بلادنا لدى المملكة العربية السعودية إن عملية "حرية اليمن السعيد" التي انطلقت في 4 يناير الجاري قد نجحت في تحرير مديريات محافظة شبوة الثلاث التي كانت تحت سيطرة جماعة الحوثيين الإرهابية والآن هي على وشك تحرير مديرية حريب جنوب محافظة مأرب.

وأشاد سعادة السفير الزندناني بالاستعدادات العسكرية والروح القتالية العالية لأبطال قوات ألوية العمالقة ومستوى الغطاء الجوي الذي وفره التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم كبير من الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما كشف هشاشة القوات الحوثية الإرهابية التي تخسر من رصيدها القتالي والأخلاقي كل يوم.

وأضاف السفير في تصريح لموقع قناة الإخبارية على الانترنت: ونحن نخوض هذه المعركة الوطنية الفاصلة مع أشقائنا في التحالف العربي ما زلنا نأمل من المجتمع الدولي أن يكون سنداً لليمن واليمنيين الباحثين عن حقهم في العيش الكريم في وطنهم دون تدخلات من دولة إيران وعصاباتها التي باتت تمثل خطراً على الأمن الإقليمي وممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر، والتي كان آخرها اختطاف السفينة المدنية "روابي" من المياه الدولية قبالة سواحل الحديدة غربي اليمن، وقبلها قصف الأعيان المدنية في مأرب وجازان ونجران.

وذكر : إننا نتابع عن كثب اجتراح هذه البطولات من قبل أولية العمالقة والتحامهم اليوم مع ألوية اليمن السعيد جنوبي مأرب وتوجههم الجاد والمدعوم كليةً من الأشقاء في التحالف العربي نحو تحرير جنوب مأرب ومحافظة البيضاء وصولاً إلى صنعاء وسط انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين وقيادتهم التي انفصلت عنهم وفضلت رعاية مصالحها وثرائها في صنعاء على حساب أولاد الفقراء الذين يفخخون عقولهم بالشعارات المخاتلة والوعود الكاذبة.