اسباب احمرار العيون عند الأطفال وطرق العلاج

طب وصحة

يعاني بعض الاطفال من احمرار في عينيه، ويسبب هذا الاحمرار الم لطفل وقلق مستمر للأم ، ونحن هنا في هذا المقال سننشر معلومات وتفاصيل هامة عن احمرار العيون عند الأطفال

بداية إليكن أسباب احمرار العيون عند الأطفال، أول سبب محتمل التعرض للملوثات وهو من أكثر الأسباب الشائعة التي تؤدي لاحمرار عيون الأطفال لأن عيون الأطفال جدًا حساسة ولا تتحمل.

 و من هذه الملوثات،الغبار أو الأتربة، وشعر أو وبر الحيوانات ،ودخان السجائر، انسداد القناة الدمعية. ويعد انسداد القناة الدمعية من الأمراض التي تصيب الطفل الصغير بعد الولادة وخلال الأشهر الأولى من عمره، وذلك نتيجة كثرة إفرازات العين في هذه الفترة وعدم نضوج نظام تصريف العين للدموع بشكل كامل.

وغالبًا يتسبب انسداد القناة الدمعية احمرار العيون عند الأطفال، وفي بعض الحالات يجب مراجعة الطبيب.

ومن أبرز أسباب احمرار العيون عند الأطفال هي إصابتهم بنتوء جفن العين، والتي عادةً ما تظهر على حواف الجفن، والنتوء تسبب شعور مزعج لدى الطفل، ويحتاج إلى علاج موضعي، وفي بعض الحالات يختفي تدريجيًا دون علاج، لذا يجب مراجعة الطبيب في كلا الحالتين لمعرفة الأنسب.

كما يتعرض الاطفال  لإصابات في العين، كونهم غير متوازنين تمامًا في تصرفاتهم، فمثلًا: يسقط الطفل أثناء تعلمه المشي، ويسقط الطفل عندما يركض، وجميعها إصابات إن مست العين أدت إلى احمرار العيون عند الأطفال.

كما أن دخول أي أداة حادة في عين الطفل تسبب خدش القرنية واحمرار العين.

التهاب الجفن هو مرض يصيب جفون العين بسبب زيادة إفراز الدهون في العين أو التعرض لعدوى بكتيريا، وغالبًا ينتج عن هذا الالتهاب ،احمرار العيون عند الأطفال وظهور قشور فوق الجفن ،وانسداد القناة الدمعية في بعض الأحيان.

وهناك أعراض تصاحب احمرار العيون عند الأطفال، منها تورم الجفون: حيث تصبح منطقة ما حول العين منتفخة ومتورمة بشكل ملحوظ، وظهور إفرازات من العين: يمكن أن تظهر بعض الإفرازات باللون الأصفر بالإضافة إلى سيل الدموع.

ومن الأعراض وحكة في العين حيث يشعر الطفل بتهيج العين ويحاول حكها بشكل متكرر نتيجة وجود التهاب في العين وتقشر الجلد حول الجفون: بحيث يبدأ الجلد حول الجفون بالجفاف والتساقط.

من الطبيعي أن يظهر احمرار العيون عند الأطفال خلال الأسابيع الأولى بعد ولادتهم، لكن في حالة استمرار المشكلة، لا بد من استشارة الطبيب لمعرفة السبب، والبدء في العلاج حتى لا تتفاقم المشكلة.

غالبًا يتمثل علاج احمرار العيون عند الأطفال في تطبيق كمادات باردة على العيون بعد إغلاقها ، وتطبيق مراهم موضعية خاصة بعيون الأطفال يصفها الطبيب.

إجراء عمليات جراحية في حالات نادرة، وذلك إن كان احمرار العيون عند الأطفال ناتج من مسبب مرضي قوي ويحتاج إلى تدخل جراحي.

يمكن الوقاية من احمرار العيون عند الأطفال بالحفاظ على نظافة العين: وذلك بمسح عين الطفل برفق باستخدام قطعة قماش نظيفة ومبللة بماء فاتر، فهذا يقي العين من البكتيريا والفيروسات، ويساعدها في التخلص من إفرازات العين.

الحفاظ على نظافة فراش الطفل: وذلك بغسل الأغطية باستمرار لأنها إذا كانت غير نظيفة قد تؤدي إلى انتقال الجراثيم التي بها إلى عين الطفل.

الحفاظ على نظافة اليدين وقص الأظافر: من أكثر الأمور التي يمكن أن تشكل خطورة على بشرة وعيون الطفل هي أظافره، فيمكن أن يدخلها في عينه ويسبب لها خدش واحمرار، ولذلك يجب عدم بقاءها طويلة.

ابعاد الألعاب ذات الحواف البارزة عن الطفل: فدخول أي جزء من الألعاب في العيون يسبب احمرارها بأبسط الحالات، وفي حالات أخرى قد يحدث جرح في العين.