المفوض  السامي لحقوق الإنسان يعاين  الدمار الذي خلفه القصف الحوثي على منزل محافظ مأرب وعدد من النازحين

أخبار محلية

اطلع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن، رينو ماري ديتال على حجم الدمار الذي خلفته الهجمات الصاروخية التي شنتها مليشيات الحوثي الإرهابية على منزل محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ومنازل النازحين في مدينة مأرب.

واستمع المفوض السامي، خلال زياراته الميدانية إلى المناطق التي تعرضت للقصف الحوثي خلال الثمانية الأيام الماضية في محافظة مأرب، إلى شهادات أهالي منطقة كرى في مديرية الوادي وسكان حي الروضة للنازحين بمدينة مأرب عما تعرضوا له من قصف صاروخي همجي شنته المليشيات الحوثية عليهم مستهدفة النساء والأطفال والآمنين في منازلهم.

وعبر المفوض عن موقف الأمم المتحدة الرافض لكافة الأعمال العدائية التي تستهدف المدنيين وتهدد حياتهم وتعرضها للخطر ..مجدداً إدانته الشديدة للهجمات الأخيرة التي طالت منزل المحافظ العرادة ومنازل النازحين في مدينة مأرب ،واصفاً الهجمات بالجريمة الكارثية.