الارياني يفند مزاعم مرتزقة ايران، ويؤكد: اليمنيين يقاتلون تحت راية الوطن وشعارهم هو اليمن

أخبار محلية

سخر معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، من مزاعم وتخرصات مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بشأن السيادة الوطنية والوصاية الخارجية، واتهاماتها لليمنيين الذين يخوضون معركة الخلاص من الانقلاب والتصدي للمشروع التوسعي الايراني بأنهم "مرتزقة".

واوضح معمر الارياني في معرض رده على ما تردده وسائل الإعلام التابعة للمليشيا الحوثية، ان المرتزق هو من أسس على يد قائد فيلق القدس قاسم سليماني كأداة لتنفيذ المشروع التوسعي الايراني واجندته التدميرية في المنطقة، ومن نفذ انقلاب على الإجماع الوطني بأوامر الملالي، ورهن قراره السياسي والعسكري بيد الضابط في الحرس الثوري المدعو حسن ‎ايرلو، ويستمر في التصعيد تنفيذا لإملاءات طهران.

واشار الارياني الى ان المرتزق هو من يقاتل تحت علم ايران وحزب الله اللبناني، ويردد شعارات الثورة الخمينية، ويرفع صور قادتها ورموزها في الشوارع العامة، ويحتفي باعيادها ويشاركها طقوسها ومناسباتها الطائفية، ومن حول الضاحية الجنوبية في بيروت إلى مركز لصناعة قراره وادارة إعلامه بتمويل وإشراف خبراء حزب الله وإيران.

واضاف الارياني ان المرتزقة هم من تسببوا بإراقة نهر من الدماء، وقتلوا واختطفوا وعذبوا وشردوا وارتكبوا كافة الجرائم والانتهاكات وانتهكوا كل المحرمات، ودمروا الاقتصاد الوطني والبنية التحتية،  وعطلوا الخدمات العامة، واستهدفوا العملة الوطنية، تنفيذا لاملاءات اسيادهم في طهران وخدمة لاجنداتهم التخريبية.

‏وقال الارياني: "المرتزقة هم من نهب مرتبات موظفي الدولة وتعمدوا أفقار وتجويع المواطنين لتجنيد اكبر عدد منهم في صفوفه، ومن جندوا الاطفال والنساء والفتيات واللاجئين والمهاجرين الأفارقة، ومن حرفوا المناهج الدراسية على يد خبراء ايرانيين، ويحاولون العبث بعقول اليمنيين ومسخ هويتهم خدمة للاهداف الايرانية.

‏ولفت الارياني الى ان المرتزق هو من حول جغرافيا اليمن الى منصة لاستهداف دول الجوار وتهديد امن الطاقة وخطوط الملاحة الدولية، وحول ماساة اليمن (الاكبر في التاريخ بحسب الامم المتحدة) الى ملف بيد نظام الملالي لمساومة وابتزاز المجتمع الدولي والضغط لانتزاع مكاسب تتعلق ببرنامجه النووي واطماعة التوسعية.

‏وأكد الارياني ‏ان اليمنيين يقاتلون تحت راية الوطن ولاجل الوطن وشعارهم هو اليمن، ويدافعون عن الارض والعرض والهوية والكرامة والعزة، وعن سيادة واستقلال البلد من سيطرة مليشيا ارهابية تعمل كذراع ايراني باعتراف أسيادها  الذين يتحدثون بكل صراحة عن مناطق سيطرة الحوثي كجزء من نفوذهم في المنطقة.