‏الارياني يدين إستهداف مليشيا الحوثي الارهابية لميناء المخا

أخبار محلية

أدان معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، واستنكر باشد العبارات الهجوم الارهابي الغادر والجبان الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، واستهدف ميناء المخا التاريخي، باستخدام صاروخ بالستي و أربع طائرات مسيرة "ايرانية الصنع"والذي ادى إلى احتراق مخازن عدد من المنظمات الإغاثية العاملة في الساحل الغربي والبضائع الخاصة بالمستوردين‏.

واوضح معمر الارياني،  ان هذا الهجوم الارهابي الذي يأتي بعد أسابيع من إستئناف ميناء المخا لنشاطه التجاري، يمثل امتداد لمسلسل إستهداف المليشيا الحوثية للأعيان المدنية والتدمير الممنهج للبنية التحتية للاقتصاد الوطني، ومحاولاتها إعادة اليمن قرونا للوراء‏.

واشار الارياني الى ان الهجوم الغادر الذي يأتي بالتزامن مع ذكرى الهجمات الارهابية في ١١ سبتمبر، يؤكد من جديد ان مليشيا الحوثي منظمة إرهابية لا تختلف عن "القاعدة، داعش"، وان تشديد الضغوط السياسية والعسكرية وادراجها وقيادتها ضمن قوائم الارهاب هو الطريق الوحيد لإحلال الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة‏.

واستغرب الارياني صمت رئيس بعثة الأمم المتحدة في محافظة الحديدة ورئيس لجنة تنسيق اعادة الانتشار الجنرال ابهجيت جوها إزاء خروقات مليشيا الحوثي المتواصلة لاتفاق السويد، وتصعيدها الخطير اليوم باستهداف مينا المخا باعتباره منشأة مدنية، ومخازن منظمات الاغاثة، وتعريض حياة العاملين فيه للخطر.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي بإدانة واضحة للهجوم الذي يأتي بعد ايام من مباشرة المبعوث الاممي لمهامه باعتباره"جريمة حرب"وامعان من مليشيا الحوثي في تدمير البنية التحتية وعرقلة تدفق السلع الغذائية والاغاثية ومضاعفة الأزمة الانسانية المتفاقمة لليمنيين.