اكتشاف جثة فنانة سورية بعد يومين من وفاتها

عرب وعالم

اكتشفت وفاة المطربة الإذاعية السورية آمنة شعبان في منزلها في دمشق بعد يومين على موتها بعد إبلاغ الجيران بانبعاث رائحة من منزلها، ليتم التأكد بعد ذلك من وفاة مطربة الإذاعة القديرة.

 

وأعلنت نقابة الفنانين السورية، أن قسم شرطة عرنوس تلقى إخباراً من جيران المطربة بصدور رائحة غريبة من منزلها وتم العثور عليها متوفاة في المنزل، وكتبت النقابة في بيان على صفحتها الخاصة على تطبيق التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "فرع دمشق لنقابة الفنانين، ينعي إليكم وفاة الفنانة مطربة الإذاعة القديرة، آمنة شعبان".

 

من هي آمنة شعبان

آمنة شعبان هي مطربة إذاعة قديرة، قمت العديد من الأعمال الغنائية خلال مشوارها الفني، وهي ابنة الموسيقي فؤاد محفوظ الذي كان من مؤسسي الإذاعة السورية مع يحيى الشهابي.

 

 وفي آخر لقاء أجرته مع إذاعة دمشق في عام 2018، تحدثت آمنة شعبان عن أن والدها لم يكن يرغب في دخولها عالم الغناء، لتدخل بعد ذلك عالم التمثيل وتقدم مجموعة من الأدوار على خشبة المسرح.

 

آمنة شعبان، غنت كل ألوان الغناء، وكانت لها أغان من ألحان عبد الفتاح السكر، وبعد وفاة والدها عادت إلى الغناء مرة أخرى، فكانت أولى أغنياتها هي أغنية "بلدي أنا".

 

عملت آمنة شعبان مع كبار الملحنين وعلى رأسهم، طلال مداح والذي لحن لها أغنية "اديني عهد الهوى"، وهو اللحن الذي دخلت به بوابة الفن في مصر، لتعمل بعد ذلك مع كبار الملحنين منهم سيد مكاوي، والذي لحن لها أغنية "أهلا وسهلا بيك يا روح قلبي" التي كانت أول أغانيها في القاهرة، ثم لحن لها محمد الموجي بعد ذلك أغنية "هو ده وقته"، وإلى جانب الأغنيت الشهيرة، قدمت النجمة الإذاعية الراحلة آمنة شعبان العديد من الأغنيات الوطنية ومنها أغنية "لي الفخر أني سورية".

 

رحيل آمنة شعبان الصامت تسبب في حزن كبير بين محبيها، خاصة وأن أحد لم يشعر بوفاتها داخل منزلها إلا بعد خروج رائحة لجثمانها، لتنهال التعليقات التي عبرت عن الحزن العميق لمحبي الفنانة الراحلة ومنها: "ماتت في هدوء لم يشعر بها أحد"، "حزن كبير أن ترحل فنانة عريقة ولا نشر إلا من رائحة جثمانها"، "بالحزن والأسف ننعيكي يا نجمتنا".