فنانة مشردة في شوارع مصر وشقيقها يفجر مفاجأة صادمة (صورة)

منوعات

نشر مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صور حديثة للـ فنانة المصرية مروة محمد التي عرفناها في مسلسل “عائلة الحاج متولي”. وتأسّف الجمهور على حالتها بعد أن أصبحت تعيش مشردة في الشوارع.

 

وطالب النشطاء الدولة والجهات المعنية التكفل بالممثلة السابقة وعلاجها، خصوصاً أن الحالة المادية لشقيقها ليست جيدة. ولا يستطيع أن يؤمن لها ذلك.

 

ونقلت صحيفة الوطن المصرية عن شقيقها، أن : مروة محمد، التي تبلغ من العمر 40 عامًا. صارت تعيش كمشردة بين الشوارع، تفترش الأرصفة ولا تعود إلى منزلها، وفي كل مرة يحاول شقيقها الأكبر إعادتها، تفر مجددًا”.

 

وقال شقيقها ساهر محمد، أن الممثلة السابقة تعاني مروة من خلل نفسي أصابها منذ عدة سنوات عقب رحيل والديها. مبينًا أنها “عملت كومبارس في أكثر من مسلسل لكن أصبحت منعزلة.

وأكد أن “سلوكيات مروة تبدلت وأصبحت تميل إلى العنف إلى جانب الوحدة. قائلًا: “بقيت تشتم الناس والعيال الصغيرة في الشارع وتمشي تقعد على الرصيف وتشرب سجاير واللي يكلمها تصرخ في وشه”.

 

وختم شقيق الـ فنانة السابقة بقوله: “بقيت مريضة نفسيًا وأخوها على قد حاله مش قد مصاريف مصحات نفسية ونفسنا نلاقي لها مساعدة وحد يعالجها ويرجع زي الأول”.