وزير الخارجية الأمريكي يؤكد أن الأولوية لهم هي قضية اليمن ومسألة جماعة الحوثي

أخبار محلية

استعرض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعيد تسلمه منصبه مواقف إدارة الرئيس جو بايدن من قضايا خارجية في مقدمتها ملف اليمن في ضوء قررا الإدارة السابقة تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية.

 

وفي مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء بمقر وزارة الخارجية بواشنطن في أول يوم عمل له بالوزارة، قال الوزير الأميركي إن الأولوية بالنسبة إليه هي قضية اليمن ومسألة الحوثيين فيه، وأضاف أن الخارجية الأميركية تنظر بشكل مستعجل ومستفيض في قرار إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية.

 

وأوضح بلينكن أن وزارته تراجع بعض الخطوات التي تم اتخاذها خلال عهد الإدارة السابقة، مشددا على أهمية القيام بكل ما يلزم لضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين.

 

وأشار إلى أنه يريد التأكد من أن وكالات الإغاثة الأميركية والأجنبية باستطاعتها إيصال المساعدات إلى اليمن.

 

وذكّر بلينكن بأن الحوثيين قاموا بما سماه عملا عدوانيا في صنعاء وانتهكوا حقوق الإنسان، وبأن العملية التي قادتها السعودية في اليمن أدت إلى حصول أسوأ أزمة إنسانية في العالم، على حد تعبيره.