ضحت بنفسها لتنقذ ابنها فماتت بدلًا منه

منوعات

ضحت أم بطلة بنفسها حينما ألقت بنفسها أمام سيارة - خرجت عن السيطرة - لإنقاذ ابنها البالغ من العمر عامين وزوجها. وبحسب موقع «ميرور» كانت «تراجيك أناستاسيا لياخانوفا» البالغة من العمر 26 عامًا، تمشى مع زوجها لاصطحاب ابنها إلى حضانة في منطقة نيجني نوفجورود الروسية بالقرب من حدود منطقتي بالاكنينسكي وسورموفسكي. وكان طريقهم الوحيد على جانب طريق مزدحم، حيث فقد رجل يبلغ من العمر 67 عامًا السيطرة على سيارته من نوع هيونداي التي كانت تمشي في الثلوج الكثيفة المتساقطة وتوجه نحو العائلة.

 

ويقول شهود عيان أن «أناستاسيا» رأت السيارة القادمة فتحركت أمام زوجها «ديمتري» وطفلها لتتلقى القوة الكاملة للاصطدام، وبالفعل تلقت «أناستاسيا» الصدمة كاملة وفدت بحياتها زوجها وابنها، وقالت التقارير التي أعقبت المأساة، إنها توفيت على الفور بعد فعلها غير الأناني. وبعد وفاة «أناستاسيا»، شوهد «ديمتري» يبكي على جثة زوجته في مكان الحادث.

 

وقالت صحيفة كومسومولسكايا برافدا: «لقد تحملت «أناستاسيا» وطأة الضربة وغطت زوجها وطفلها بجسدها» كما ورد أن زوجها وابنها بأمان عقب الحادث فهما لم يصابا بجروح خطيرة بعد أن خففت «أناستاسيا» من صدمة السيارة المنزلقة.

 

تقول شرطة المرور الإقليمية إن التصادم وقع صباح الجمعة الماضي بالقرب من قرية بولشوي كوزينو. وكان سائق السيارة الهيونداي يتخطى الطريق ولم ير الأسرة تسير على جانب الطريق الذي تصطف على جانبيه الأشجار باتجاه قرية دوبرافني.

 

وتقول الشرطة إن السائق - الذى لم يكشف عن اسمه، يواجه تهمة الإهمال التي أدت إلى الوفاة، كما يمكن أن يُسجن السائق لمدة خمس سنوات إذا أدين.