هل يمتلك بوتن قصراً قيمته 1.4 مليار دولار؟

منوعات

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، مزاعم امتلاكه قصرا يطل على البحر الأسود كلف بنائه 1.4 مليار دولار.

وعبّر الرئيس الروسي خلال لقاء جمعه مع طلاب بجامعات روسية، عبر تقنية “الفيديو كونفرنس”، عن رفضه لتلك المزاعم التي أطلقها المعارض المحبوس حاليا أليكسي نافالني.

 

وقال بوتين: “لا أملك أنا ولا أقاربي شيئا من تلك الممتلكات المزعومة”.

وأضاف: “هذه المزاعم متداولة منذ أكثر من 10 سنوات، و فيديو القصر الموجود على الإنترنت، ما هو إلا محاولة لغسيل أدمغة الناس”.

 

ولفت بوتين إلى عدم اهتمامه بالعمل في التجارة نظرا “لأنها لا تناسبه مع تشجيعه الكبير لها”.

والأسبوع الماضي، نشر المعارض الروسي الشهير أليكسي نافالني، فيديو على قناته على موقع يوتيوب، بعنوان “قصر بوتين: تاريخ أعظم رشوة”، زعم فيه أن بوتين بنى لنفسه قصرًا على ساحل البحر الأسود بقيمة 1.4 مليار دولار.

وحقق الفيديو مشاهدات عالية تجاوزت 86 مليون مشاهدة.

 

وفي 17 يناير/كانون الثاني الجاري، اعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله إلى مطار “شيريميتيفو” في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

وفي اليوم التالي، قضت محكمة روسية، باحتجاز نافالني 30 يوما، عقب مطالبة وزارة الداخلية، بحبسه على خلفية “انتهاكه المتكرر لشروط المراقبة القضائية”.