كيف سيكون وضع «ترمب المالي» بعد مغادرة البيت الأبيض!

عانت نوادي الغولف والفنادق التابعة لترمب من انخفاض ضخم في الإيرادات في عام 2020، بعضها يصل إلى 63%، وفقاً لإقرار مالي صدر بعد ساعات من مغادرته البيت الأبيض.

 

وكشف تقرير الذمة المالية، الذي صدر بعد ساعات من مغادرة دونالد ترمب البيت الأبيض يوم الأربعاء، أن إمبراطورية أعمال الرئيس السابق عانت من انخفاض هائل في الإيرادات بعد أن دمر الوباء قطاع الضيافة.

 

 

وأظهر التقرير، الذي يغطي عام 2020 والأيام العشرين الأولى من عام 2021، أن الإيرادات من فندق ترمب الدولي في واشنطن العاصمة، انخفضت بنسبة 63% من 40.5 مليون دولار في 2019 إلى 15.1 مليون دولار في الفترة التي يغطيها الكشف.

 

وأظهرت السجلات المالية الصادرة في مايو 2019، أن ترمب حقق 40.8 مليون دولار في عام 2018 من الفندق الذي يقع في أسفل الشارع من البيت الأبيض.

 

وقال التقرير المؤلف من 79 صفحة، إنه مع توقف السفر بسبب الفيروس وبقاء الناس في منازلهم، تراجعت المبيعات المتعلقة بالفنادق في فيغاس من 23.3 مليون دولار في عام 2019 إلى 9.2 مليون دولار، وفقاً لما ذكره موقع "Business Insider"، واطلعت عليه "العربية.نت".

 

ولم تكن فنادقه وحدها هي التي عانت، إذ تعرضت معظم أندية ترمب للغولف لخسائر بنسبة 10% أو أكثر، فقد كشف التقرير عن انخفاض عائدات منتجع دورال للغولف في ميامي من 77.2 مليون دولار في عام 2019 إلى 44.2 مليون دولار، بانخفاض 43% تقريباً.

 

وانخفضت إيرادات نادي ترمب للغولف في اسكتلندا "ترمب تورنبيري"، بنحو 62%، من 25.7 مليون دولار إلى 9.8 مليون دولار، إذ أغلقت السلطات الاسكتلندية النادي بسبب قيود فيروس كورونا.

 

وفي المملكة المتحدة وأيرلندا، تراجعت عائدات ملاعب الغولف التابعة لترمب بنحو 27% عن العام السابق.

 

وقال إريك ترمب، نجل الرئيس السابق الذي يساعده في إدارة الأعمال، لصحيفة نيويورك تايمز يوم الأربعاء: "كانت هناك أماكن لم نتمكن من العمل فيها بسبب التفويضات الحكومية".

 

وكان أحد أجزاء إمبراطورية أعمال ترمب التجارية التي لم تتضرر من الوباء هو Mar-a-Lago، ناديه الخاص في فلوريدا ومنزله المستقبلي.

 

وذكر التقرير أن إيرادات النادي نمت من 21.4 مليون دولار في 2019 إلى 24.2 مليون دولار، بزيادة 13%.

 

وزادت تجارة التجزئة التابعة لترمب بأكثر من الضعف، من 930،869 دولاراً في عام 2019 إلى 1.96 مليون دولار، وفقاً للتقرير.

 

وأظهر التقرير أن الدخل الإجمالي لترمب من إمبراطوريته التجارية انخفض إلى ما بين 273 مليون دولار و308 ملايين دولار.

 

وفي عام 2018، حقق ما لا يقل عن 434 مليون دولار، وفي عام 2017 حصل على ما بين 597 مليون دولار و668 مليون دولار.

 

وأفاد ترمب أيضاً أنه تلقى 10 هدايا، بما في ذلك أول جهاز Apple Mac Pro، بقيمة 5999 دولاراً أميركياً، من الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا العملاقة Tim Cook، وسترة جلدية من الرئيس التنفيذي لشركة Ford Motor Company وBill Ford، وحزام لبطولة المصارعة UFC، ومعدات غولف.