لا تنتظر انتهاء الأزمة.. 3 طرق لتنمية أعمالك أثناء الانكماش الاقتصادي

اقتصاد

خلال أزمة كالتي نعيشها في الوقت الحاضر، لا يزال بإمكانك تطوير أعمالك التجارية وتنميتها، وفي الواقع، هناك العديد من الشركات التي تقوم بذلك في الوقت الحاضر.

في تقرير نشره موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي (business insider) قال الكاتب سوريش سرينيفاسان إن أمازون (Amazon) و"دور داش" (Door Dash) الأميركية المختصة في توصيل الطعام، و"زوم" (Zoom) تعد من الشركات المحظوظة التي استطاعت الاستفادة من الركود الحالي، كما تمكنت أخرى مثل "سبوتيفاي" (Spotify) من تنمية أعمالها بفضل قدرتها على استغلال هذه الظرفية.

 

وفي الوقت الذي نتمنى فيه انتهاء جائحة كورونا، فإن ذلك لا يعني أنه يجب أن نتوقف عن تنمية أعمالنا، فبالنسبة للقادة -سواء كانوا مديرين تنفيذيين أو أصحاب شركات ناشئة- يجب عليهم التحرك ومواجهة كل الصعوبات والتحديات التي تعترضهم، وإذا كانت لديك الرغبة في تنمية أعمالك ولكنك تواجه بعض الصعوبات ولا تعرف من أين تبدأ، إليك هذه الطرق الثلاث:

 

فهم رغبات العملاء

إن فهم رغبات العملاء يمكن أن يعطيك فكرة عن التحديات التي يواجهونها، ودراسة ذلك يمكن أن يبين كيف تطورت احتياجاتهم بالتوازي مع عالم يشهد بدوره تغيرا مستمرا.

فعلى سبيل المثال، بات الناس يأكلون أقل ولكن يتسوقون عبر الإنترنت أكثر من ذي قبل، باتوا يشترون حاجيات أكثر دفعة واحدة ولكنهم لا ينتبهون عادة لذلك، ولقد أصبحت مصداقية العلامة التجارية أكثر أهمية، في الوقت الذي انخفضت فيه عمليات الشراء التقديرية.

 

هذه ليست سوى بعض مظاهر تغير سلوك المستهلكين، وتتيح لك مواكبة هذه التحولات، مع ربطها بالملاحظات النقدية للمستهلكين، ضبط قائمة منتجاتك أو الخدمات الخاصة بك بطريقة تعزز المبيعات ونيل رضا العملاء.

 

الوقوف على ما يرغب العملاء يمكن أن يعطيك فكرة عن التحديات التي يواجهونها ومنها يمكن الانطلاق لتطوير أعمالك وفق متطلباتهم (غيتي إيميجز)

 

التواصل بين المؤسسة والعملاء

إن التواصل بين الطرفين بمثابة شارع ذي اتجاهين، من الضروري التفكير في الطريقة التي يعتمدها العملاء للوصول إلى المؤسسة، وكذلك الطريقة التي تتبعها المؤسسة للوصول إلى عملائها الفعليين أو المحتملين.

 

ففي الحالة الأولى، تمثل "الثورة الرقمية" عنوان اللعبة، بمعنى: هل شركتك ناشطة في المجال الرقمي، وهل هي قادرة على ممارسة الأعمال التجارية عبر الإنترنت؟ إذا لم تكن كذلك، فعليك تدارك الأمر بسرعة.

ويعد الوصول إلى العميل الجانب الآخر الذي غالبا ما يتم تجاهله على المستوى الرقمي، لذا عليك دراسة الجوانب الاقتصادية في مؤسستك وتحديد ما إذا كان بإمكانك تحقيق هامش من الربح لزيادة إنفاقك التسويقي، وإذا كانت خدمتك تستجيب لاحتياجات العملاء أكثر مما يوفره المزود على عين المكان، فقد تكون الفرصة سانحة للسيطرة على أجزاء من السوق.

 

تكتيكات غير مسبوقة

إن جذب الانتباه من أصعب الأمور التي يمكن اكتسابها الوقت الحالي، ولهذا السبب، يتطلب نمو أعمالك التخلص من الخوف واتباع طريق مختلف، وتتمثل إحدى هذه الطرق في رصد مظاهر نجاح الشركات الأخرى في مجالات مختلفة، لأن ذلك قد ينفعك.

تخصص بعض محلات البقالة وتجار التجزئة ساعات ما قبل الفتح لكبار السن والسكان المعرضين لعدوى فيروس كورونا، كما تجري بعض الشركات تجارب غير مسبوقة وعروضا ترويجية أخرى للمبيعات.